deutsch   عربي   
Union

يحي والهوية الوطنية

تثير مشكلة الهوية الوطنية ومفهومها التباسا وعدم وضوح في بقاع كثيرة من بلاد العالم، ويطرح أسئلة أكثر من الإجابات نظرا ً لكونه من أكثر المفاهيم إثارة للخلاف بين المتحاورين والكتاب
من منصور لرضي

هنا النص الألماني.


لا شك أن مشكلة الهوية الوطنية تتأثر بشكل مباشر بوضع التركيبة السكانية للدول، فدولة كالمملكة العربية السعودية التي لا تعاني من خلل في تركيبتها السكانية لا تشعر بوجود مشكلة في الهوية الوطنية

أما دولة كالإمارات وقطر، فبسبب ارتفاع نسبة غير المواطنين على العنصر المواطن فإن ذلك يجعل الشعور بمهددات الهوية الوطنية أكثر وضوحاً

التباس في وجهات النظر

ويثير التباس مفهوم الهوية الوطنية و عدم وضوح حدوده في بقاع أخرى كثيرة من بلاد العالم، و منها العراق، أسئلة أكثر من الإجابات نظرا ً لكونه من أكثر المفاهيم إثارة للخلاف بين المتحاورين و الكتاب. و لعل الحال في الامارات يمثل تجسيدا ً ملموسا ً لهذه الحقيقة. إذ على الرغم مِـنْ أن مَـنْ يتحاورون حول ماهية مفهوم الهوية الوطنية و حدوده يتفقون جميعا ً على أهميته الجوهرية إلا أنهم نادرا ً ما يتفقون حول ماهية هذه و أبعادها الثقافية و الفكرية

مع يحيى

يحيي شاب أماراتي من الشارقة يعمل في مجال النفط كمهندس حفر في شركة جاسكو , وهو ينحدر من أسرة تهتم وتحافظ علي التقاليد والعادات الإماراتية مكونة من تسعة أفراد , خمسة من الذكور وأربعة بنات

من الإمارات إلى استراليا

درس يحيي باستراليا في جامعة ادليد لمدة عام ثم عاد إلي الأمارات وأكمل تعليمه في الجامعة الامريكية في الشارقة ويعمل حاليا في أمارة أبوظبي ويقيم في فندق لحين حصوله علي سكن خاص به في أبوظبي

فئة: سياسة |

Comments are closed.